تطبيقات اندرويد

تحميل تطبيق سند الحكومي في الاردن apk مجانا

تطبيق سند

يتيح تطبيق سند الحكومي في الاردن الدخول إلى الخدمات الرقمية بالرقم القومي الخاص بالمستخدم وكلمة مرور موحدة بدلاً من كلمات مرور متعددة لإنجاز المعاملات الحكومية الرقمية، ويسهل أيضًا الوصول إلى الخدمات الرقمية لجميع مؤسسات والوزارات الحكومية المضافة إلى سند، حيث سيتم اعتماد التفعيل عن بعد عن طريق آلية التحقق من الوجه بأمان وسهولة.

من جهتها، أكدت وزيرة الصناعة والتجارة الأردنية مها علي، أنه سيتم استخدام تطبيق “سند” الحكومي للحصول على معلومات مرتادي المنشآت التي سمح لها بالعمل في أجواء كورونا، من حيث التفتيش على تلقي اللقاحات، وعدد الجرعات التي تم الحصول عليها.

تطبيق سند الاردني

وأوضحت الوزيرة الأردنية، أن أحد المعايير التي يفتش عليها للسماح بدخول هذه المنشآت هو مرور 21 يوما على تلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا، لافتة إلى أن ذلك يتطلب حمل الهوية الشخصية عند الدخول الى أي من هذه المنشآت، أو تحميل تطبيق سند لمختلف أنظمة التشغيل، اندرويد وايفون.

الجدير بالذكر أن قطاعات اقتصادية في الأردن بدأت بالعودة الى العمل بنسبة لا تزيد عن 50% من طاقتها الاستيعابية بعد توقف دام لأشهر جراء تأثير الموجة الثانية لفيروس كورونا على الأردن، وذلك إيذانا ببدء العمل بخطة الفتح التدريجي التي أعلنتها الحكومة وصولا إلى صيف آمن.

أما بشأن صالات الأفراح التي سيسمح لها بالعمل مطلع الشهر القادم،  فقد فرض عليها اشتراطات ايضًا للسماح بدخولها، منها مرور 21 يوما على تلقي اللقاح سواء للكوادر العاملة فيها أو لمرتاديها، وغيرها من الشروط ذات المرجعية الصحية والطبية على حدٍ سواء.

يشار إلى أنه من بين المنشآت التي سُمح بعودتها إلى العمل وفق تطبيق سند، المسابح ومراكز اللياقة البدنية ودور السينما والأندية الرياضية، وغيرها من المؤسسات والأماكن ذات العلاقة بهكذا نشاطات أو غيرها.

المؤسسات والوزارات التي يدعمها تطبيق سند

  • دائرة الأحوال المدنية والجوازات
  • أمانة عمّان الكبرى
  • دائرة الأراضي والمساحة
  • صندوق المعونة الوطنية
  • وزارة التنمية الاجتماعية
  • وزارة الصناعة والتجارة والتموين‎
  • دائرة مراقبة الشركات
  • منصة بخدمتكم
  • وزارة العدل.
  • مؤسسة الضمان الاجتماعي.
  • وزارة الإدارة المحلية
  • المؤسسات الحكومية والوزارات ذات العلاقة.

الوسوم

Reham Mohamed

محررة محتوى تقني، مولعة بمتابعة التكنولوجيا والآخبار التقنية، وتقضي معظم وقتها في ذلك؛ لذا كان لزامًا عليها التفكير جديًا بمشاركة خبراتها مع الآخرين، وتدوين مواضيع تستحق وقتك وتجلب لك الفائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق