تطبيقات ايفونادوات الايفون

تحميل تطبيق ترصد بلس للايفون وزارة الصحة عُمان مجانا

تطبيق ترصد بلس للايفون

برنامج ترصد بلس:

أعلنت سلطنة عمان عن اطلاق منصة ترصد بلس لهواتف الايفون، وذلك داخل مقرات وزارة الداخلية ووزارة التقنية والاتصالات بحضور عدد من من المسؤولين وأصحاب القرار بالإضافة إلى اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.

ومنصة ترصد بلس تسير باتجاه تعزيز تطبيق ترصد الحالي لوزارة الصحة لتشخيص ومتابعة وتعقب الحالات الطبية للمصابين بكورونا، والأشخاص تحت العزل الصحي باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وأحدث تقنيات التتبع.

ترصد هي منصة متكاملة ومتطورة بكوادر وكفاءات محلية بمواصفات عالمية متوافقة بشكل كامل مع تطبيق ترصد التابع لوزارة الصحة.

ترصد وزارة الصحة عمان:

يستخدم تطبيق ترصد بلس نظام التواصل الآلي مع المعزولين صحيا والمصابين عبر أستخدام خوارزميات طبية تستطيع تحليل حالة الشخص من خلال الإجابات على الأسئلة.

كما يقوم البرنامج بتوجيه الشخص لإجراء الخطوات اللازمة سواءً بالبقاء في الحجر بدون الذهاب للمركز الطبي أو بالقيام بجدولة أتصال من قبل المختصين في المؤسسات الطبية أو توجيهه بالذهاب بشكل عاجل لأقرب مؤسسة صحية إذا أستدعى الأمر.

وتستطيع وزارة الصحة من خلال شاشات المراقبة الوقوف على الحالة الصحية للمصابين وكذلك المعزولين، وبناء على ذلك تتوقع الأعداد المحتمل تطور حالتهم ومواقعهم، وبالتالي المقدرة على التجهيز الاستباقي لاستقبال المصابين.

وأوضحت وزارة الصحة في سلطنة عمان العديد من المميزات للمنصة ترصد بلس أبرزها:

  • تقلل التدخل البشري من الكادر الطبي في المراحل الأولى للعزل الصحي أو أثناء ظهور المؤشرات الأولى للإصابة.
  • فقط يتم توجيه الحالات التي تستدعي إلى التدخل الطبي إلى المؤسسات الصحية.
  • تساند منصة ترصد بلس النظام الصحي من خلال حصر وجدولة زيارات المؤسسات الصحية من قبل الحالات التي تستدعي الكشف الطبي فقط.
  • تعتمد المنصة نظام التواصل الآلي مع المعزولين صحيا والمصابين عبر استخدام خوارزميات طبية.
  • تستطيع تحليل حالة الشخص من خلال الإجابات على الأسئلة المطروحة.
  • تساند المنصة النظام الصحي من خلال حصر وجدولة زيارات المؤسسات الصحية من قبل الحالات التي تستدعي الكشف الطبي فقط، دون أن تضطر المنظومة الصحية للتعامل مع كافة العينات المشتبه بإصابتها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق