تطبيقات اندرويد

تحميل تطبيق reboot للاندرويد 2021 مجانا

تطبيق reboot للاندرويد

يهتم مطورو التطبيقات بتسخير التكنولوجيا والتقنية لحل المشكلات التي تواجه مختلف فئات المجتمع، ليتمكن الفرد من الوصول إلى حياة مستقرة ويوفر الكثير من الجهد والمال.

تطبيق reboot واحد من التطبيقات التي سخر مطوروها جهودهم لمكافحة آفة إلكترونية باتت تشكل خطرا على فئة من الشباب والمراهقين الذين لم يدركوا بعد مدى خطورتها وتأثيرها على حياتهم.

فيساعد تطبيق ريبوت في علاج إدمان الإباحية والتخلص منه، كما يسخر التطبيق خبرات متنوعة لمساعدة مستخدم التطبيق في علاج المشكلة والتوقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية.

تحميل تطبيق reboot

تحميل تطبيق reboot للاندرويد 2021 ويشعر كثير من الشباب ممن غرقوا في مستنقع الإباحية برغبة في الحصول على مساعدة كي يقلعوا عنها لكنهم لا يعرفون من أين تكون البداية للتخلص من هذا الإدمان، وهنا يأتي دور التطبيق في تقديم المساعدة المطلوبة، وبناء برنامج علاجي يتناسب مع الشخص مع الحفاظ على خصوصية بيانات المستخدم.

ويشبه تطبيق reboot تحرر من الإباحية بفضل في عمله تحكمك في الهاتف الذكي الخاص به، فأنت تختار بنفسك ما تضعه في هاتفك وتتحكم في ضبط المصنع كما تشاء، هذا التطبيق يعيد برمجة دماغ مستخدمه من جديد للعودة إلى ما كان عليه قبل إدمان الإباحية.
انت تمتلك القوة والقدرة على فعلها، فقط حمل التطبيق وخض غمار التجربة بخصوصية عالية لتبدأ عالمك النقي الجديد الخالي من كل مؤثر سلبي بات ينخره.

وسنلخص أهم مزايا برنامج reboot في عدة سطور :

– البرنامج يحافظ على خصوصية وسرية البيانات، فبيانات المستخدم لا تغادر هاتفه.
برنامج reboot يساعد المستخدم في المواظبة على الامتناع عن الإباحية وفصل المخ عن المواد الإباحية، وعلاج الضرر الذي سببته للدماغ.
– يتناسب التطبيق مع نظام اندرويد وأبل، ومختلف أنظمة ويندوز.
– يتيح البرنامج عدادا لقياس الأيام المتصلة التي امتنع فيها الشخص عن مشاهدة الإباحية.
– يقدم البرنامج تجارب عملية للإقلاع عن الإباحية، ونماذج تمكنت من التغلب على الإباحية وهذا يشكل حافز لمستخدم التطبيق الراغب في التخلص منها.
– يقدم البرنامج تحديات يومية تساعد مستخدم التطبيق في استكمال رحلة الاقلاع عن الإباحية بحماس.
– يحدد البرنامج مدى ادمان المستخدم على الإباحية ليقدم برنامج علاجي يتناسب مع مدى إدمانه.

الوسوم

Reham Mohamed

محررة محتوى تقني، مولعة بمتابعة التكنولوجيا والآخبار التقنية، وتقضي معظم وقتها في ذلك؛ لذا كان لزامًا عليها التفكير جديًا بمشاركة خبراتها مع الآخرين، وتدوين مواضيع تستحق وقتك وتجلب لك الفائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق